لم يمهل القدر الصحفي الشاب محمد ابو الغيط ليرى كتابه الأخير، الذي ، حيث رحل الصحفي الطبيب الشاب حبيب الملايين عن عمر لم يتجاوز الرابعة والثلاثين عاماُ، في لحظة مؤثرة وصعبة على الوسط الصحفي والأدبي في مصر.

محمد ابو الغيط
محمد ابو الغيط

محمد ابو الغيط يمضي نحو الضوء

وقبل صدور كتابه الأول عن دار الشروق، الذى يروي فيه قصة استبساله في مواجهة الإصابة بمرض السرطان، رحل عن عالمنا الصحفي القدير محمد أبو الغيط، بعد رحلة قضاها في دولة ألمانيا، يتلقى فيها العلاج من مرض السرطان، لكن القدر لم يمهله أن يرى مولوده الأول في عالم الكتب المنشورة، والذي نتعشم أن يكون العزاء لمتابعيه ومحبيه في مصر والعالم العربي، ونقطة نور وإلهام لمحاربين المرض وصعاب الحياة.

محمد ابو الغيط
محمد ابو الغيط

سيرة أبو الغيط أطول من العمر

ومحمد أبو الغيط هو طبيب وصحفي وكاتب مصري، عمل لسنوات في الصحافة الاستقصائية، وقد غطت تحقيقاته حول العالم قضايا تجارة السلاح الدولية، وانتهاك حقوق الإنسان والتطرف، وتحقيقات الفساد وتتبع الأموال، عمل بنزاهة كاشفا للحقائق، وأشرف على إنتاج تحقيقات عدة، وعمل على تدريب صحفيين لصالح عدة مؤسسات، كما عمل بمجال الإنتاج التليفزيوني لقنوات عربية وأجنبية، وكذلك عمل مذيع راديو عبر الإنترنت.

وقد تحولت صفحته الشخصية على فيسبوك إلى دفتر عزاء ومحبة، ترافقه حيث ذهب، حيث الراحة والضوء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Secured By miniOrange