أثار حادث سقوط ندى مراد مرقص طالبة الصيدلة، من الدور الحادي عشر بالإسكندرية أسف الجمهور، حيث عبروا عن أسفهم وحزنهم الشديد على رحيل الفتاة التي كانت تفصلها عن تخرجها من الأكاديمية أشهر معدودة.

شهدت محافظة الإسكندرية تفاصيل حادث اليم راحت ضحيته فتاة في عمر 22 عام، وهو حادث سقوط الطالبة ندى مراد مرقص من الطابق الـ 11 بالإسكندرية، في بئر أسانسير منزلها، وكانت تدرس بالفرقة الخامسة كلية الصيدلة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بمحافظة الإسكندرية، وكانت تفصلها أشهر معدودة على تخرجها

ندى مراد مرقص
ندى مراد مرقص

قصة وفاة ندى مراد مرقص

وترجع تفاصيل سقوط الطالبة ندى مراد مرقص في بئر مصعد منزلها في محافظة الإسكندرية إلى أمس الأحد، حيث كانت تنوي مغادرة البيت من أجل القيام ببعض الالتزامات في الخارج ثم العودة من جديد بعد أن تنتهي من مهمتها إلا أنه لم يمهلها القدر من العودة مرة أخرى.

حيث لم تتبين الطالبة ندى مراد أثناء ركوب المصعد من الطابق الحادي عشر، لعدم وجود الكابينة الخاصة به في مكانها قبل أن تضع قدمها بداخل المصعد، إلى أن وقعت للأسفل وتوفيت في الحال، وقد قال عنها والدها أنها كانت تتصف بالعقلانية وحب المحيطين بها والمتعاملين معها

وفاة ندى مراد مرقص

سرد والد طالبة الإسكندرية قصة وفاتها، قائلا أن ابنته ندى مراد خرجت من منزلها للعمل يوم الحادث، وأوصلتها والدتها إلى باب الشقة، وحاولت الاتصال بها بعد ذلك للاطمئنان عليها، إلا أنه لم تجب على هاتفها، فشعرت بالقلق الشديد، وتوجه إلى الشركة حيث تعمل، ولم تجدها

وأضاف أنه أبلغ الشرطة على الفور، والتي قامت بتفريغ كاميرات المراقبة المحيطة بالمنزل، ولكنهم لم يجدوا شئ ولكن حارس العقار قد أخطرهم بسماعه صوت ارتطام شديد، ليكتشفوا بعد ذلك أنها قد سقطت في بئر المصعد الفارغ بعد فوات 14 ساعة من وقوعها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Secured By miniOrange