ضوابط العمرة المصرية بعد أن تم اعتمادها من قبل الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، وضوابط العمرة المصرية هي القواعد التي سيتم على أساسها ترتيب رحلات العمرة من مصر، والتي سبق وأن وافق عليها مجلس الوزراء لتقتصر على ثلاثة شهور فقط وهي رجب/ شعبان/ رمضان، وعلى هذا الأساس بدأت شركات السياحة في ترتيب الرحلات والعقود.

ضوابط العمرة المصرية التي يجب أن تلتزم بها الشركات

ضوابط العمرة المصرية هي القواعد التي ستنظم رحلات العمرة الموضوعة من قبل وزارة السياحة والآثار، والتي لابد أن تلتزم بها الشركات السياحية المنظمة لرحلات العمرة، على مدار الموسم المحدد للعمرة- الثلاثة شهور- وكذلك مع مراعاة الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل المختلفة، كذلك مع الالتزام بتعليمات البنك المركزي المصري بخصوص التحويلات البنكية، وذلك وفقًا لبرامج العمرة.

من أهم ضوابط العمرة المصرية:

  • الالتزام بمدة صلاحية التأشيرات الخاصة بالسفر، وكذلك الالتزام بتعليمات السلطات السعودية للمعتمرين.
  • وكذلك الالتزام التام بمدة الرحلة المقررة، ومدة الإقامة المسموح بها.
  • وجود فريق طبي مرافق للرحلة، وتتحمل الشركة السياحية نفقة سفر هذا الفريق المرافق في الذهاب والعودة.
  • لا بد من وجود وثيقة تأمين صحي قيمتها 100 ألف جنيه للمعتمر الواحد، وتشمل كل ما يتعلق بنفقات الحجز، العلاج، وإجراء التحاليل في المملكة العربية السعودية.

الاشتراطات الخاصة بالمعتمرين

  1. يجب أن يكون المعتمر قد تلقي اللقاح- الجرعتين إن كان من اللقاحات التي تحتاج جرعة تنشيطية- أو الحصول على جرعة ثالثة في حال مر ستة أشهر على الجرعة الأخيرة التي تلقاها.
  2. حصول المعتمر على شهادة طبية من أحد المراكز التابعة لوزارة الصحة والسكان والتي تثبت أن المعتمر غير مصاب بأي مرض مزمن.
  3. اختبار بي سي أر قبل السفر بـ 72 ساعة من أحد المراكز المعتمدة من وزارة الصحة- تتحمل الشركة أو وكالة السفر نفقات التحليل-.
  4. يجري المعتمر أيضًا تحليل بي سي أر جديد فور وصولة إلى المملكة.
  5. لا بد أن يتوافر مع كل معتمر ساعة ذكية تعرفه تفاصيل البرنامج الخاص بالرحلة وتشمل المعلومات التالية:
  • تاريخ السفر
  • تاريخ العودة
  • الفندق الخاص بالإقامة في مكة / وفي المدينة
  • سعر البرنامج
  • تفاصيل التسلسل الزمني للبرنامج
  • مواعيد التحركات
  • الأيام المتبقية في الرحلة.

السكن والإقامة في المملكة

من أهم الضوابط التي وضعت لبرامج العمرة أن تكون أقصى مسافة بين السكن والحرم 3000 مثر فقط، وأن يكون التحديد من قبل برنامج جوجل إيرث. في حالة كانت المسافة بين السكن والحرم أكثر من 1250 متر لا بد أن توفر الشركة وسيلة للانتقالات من وإلى الحرم، خاصة إن كان فندق الإقامة لا يوجد به باصات خاصة. كذلك بالنسبة للفنادق لا بد أن تكون على شوارع رئيسية وبمناطق يتوافر فيها الخدمات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Secured By miniOrange